لاتضامون في رؤيته

( إنكم سترون ربكم عيانًا؛ كالقمر ليلة البدر لاتضامون في رؤيته شيئًا )
في كثير من الأحيان
حينما أرى البدر وضاءً أستشعر يوم تزدحم الحشود في العرصات
والكل يخشى ماهو آتٍ
فمن زحزح عن النار فقد فاز بالنعيم
أوَ كيف هوَ نعيم رؤية وجهه جلّ وعلا كوضوح البدر في ليلته؟!
مشهدٌ عظيم، اللهم أنعمنا برؤيتك

Advertisements
المقالة السابقة
المقالة التالية
أضف تعليق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: