عسى ربي يقدرني أبرّك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في جلسة بنات هادئةٍ وراقية

كنا نسترجع مواقف الوالدين التي نراها في المجتمع

ونكشف بعد تلك المواقف الأفضال التي جرّها

كان المحور رائعًا جدًا مع أفضل البنيّات، أسأل الله أن يجمعني بهم في جنانه

قررنَ أن يعملن لوالديهم مفاجأةً تشعرهم بأزلية المودة

وكنتُ قد قررتُ معهنّ

هذا ماعملت، وأسأل الله القبول:

 

تطبيقي مع والدتي:

ذات يومٍ..
كانت أمي حفظها الله تقلّبُ صفحات جريدة الرياض
شدّها إعلانٌ عن قلادةٍ كُتِبَ عليها : (أمي)
قالت بلهجتها: (الله .. ياحلاتها لو على جيد أمي!)
لم تكن أعجبتني بعد، لكن يكفي أنها أعجبتها
قلتُ لها وأنا أتأملها: أأعجبتكِ؟
ردت: (حلوة والله ..)
وأكملتِ التصفح ..

تمسّكت رغبتي بفكرةِ إهداءِ أمي تلك القلادة .. 🙂

ولم تكن تعلم حبيبتي ..

اتفقتُ مع أخي، وذهبنا لشرائها
كانت العلبة من المحل لها اللون الأحمرِ القاني، غلفناها بشريطٍ ذهبيّ ..

وأهديتُ أمي هذهِ الخلجات:

:

بسم الله الرحمن الرحيم
في داخلِ قلبكِ يتمَحوَر أعذبُ شعورٍ
في شتى مجالاتِ حياتي لم أجد مثلَ قوتهِ ومتانةِ تمكنهٍ
كم تمنيتُ أن أستطيع ابتكارَ أمورٍ جُدد؛ لتحيي بداخلكِ شعور التبجيل مني.
أمي ..
يطأطئ قلمي، وتعتذرُ أناملي بألم
فلم أستطع أن أحقق ماترغبين، وإن كنتِ توضحين قوة عطائي..
أيا أماه..
كل شيءٍ في وجودي يبكي ألمًا وحبًا ورغبةً..
يبكي غُربة..
غربةُ قلبي عن دروبِ إنعاشكِ بما تحبين..
أمي.. اغفري لي وسامحيني
صدقيني تمنيتُ كثيرًا أن أكونَ لستُ في هذه الحياة..
يكفي أن ولوجي فيها كان أوّل آلامكِ مني، وكان ألمًا لايطاق..
ورغمهُ، غمرتِني بعطاءٍ ممتلئٍ بكل عذوبةٍ تنطق بها الحياة..
حتى (أحبكِ) تعتذر، فلم تشفِ ماأشعر بهِ ولن تفعل.

:

سطورٌ قد يُشكلُ عليكم فهم مغزاها، لكن يبقى إفصاحها في خاطري
أعلمُ أن هذه الكلمات ركيكة جدًا، لكن لأمي لاأستطيع الكتابة البتة … 😦

وفقط 🙂

Advertisements
المقالة السابقة
المقالة التالية
أضف تعليق

8 تعليقات

  1. ما أجمل سطورك
    بحق أبهرني ما صنعتي
    لا ركآكة فنبض الصدق من مشآعرك يكسي الحروف جمالها
    [ يكفي أن ولوجي فيها كان أوّل آلامكِ مني، وكان ألمًا لايطاق..
    ورغمهُ، غمرتِني بعطاءٍ ممتلئٍ بكل عذوبةٍ تنطق بها الحياة..
    < سطرك شآغف القلب
    دمتِي قرة عين للنبع الحنون
    ,,
    نونآ

    رد
    • 5olood

       /  17 ديسمبر 2010

      اللهم آمين
      شكرًا لذوقكِ الرفيع يانونآ 🙂
      وعسى ربي يقدرنا على برهم

      رد
      • hanadi

         /  20 ديسمبر 2010

        رائع .. تأسرني مواقف البر ..

        والحب الصادق ..

        دمت بخير ..

      • 5olood

         /  20 ديسمبر 2010

        جعلنا الله من البررة 🙂
        شكرًا لروعة تعقيبك

  2. خلود هداك الله شوقتني أن أُرزق بموقف برٍ كهذا من ذريتي ..
    ضاعف الله لك أجر بهجة والدتك ..
    أهدي أمي كثيراً وتضاعف بري بها بعد تجربتي الأمومة ومتاعبها
    لكن حسبي والله يعلم أني عاقة 😦

    رد
    • 5olood

       /  21 ديسمبر 2010

      دفء، أتعلمين
      أرى أن (البر) يتجسد في كل أمرٍ تتعبين في تلبيته!
      استشعري راحتهما وامضِ في تعبكِ، ستجديه راحة
      اللهم قدرنا على برهم
      رزقكِ الله برّ ذريتك، وهداهم ()

      رد
  3. الله يخليها لك ويرزقك برها يارب 🙂

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: