مما تقرر علينا دراسته

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعتذر زواري الأعزاء عن انقطاعي الفترة السابقة
وماأرجو إلا أن تذكروني بالدعاء الصادق، وأن ييسر الله لي تخرجي على خَير
: ) شاكرة لكم جميعًا
إليكم هذه التدوينة التي ظلت حبيسة المستندات أربعة أشهر وتزيد …
لاأعلم ماذا أكتب
لكن ثمّة شعور يشوقني للإمساك بالقلم والبدء بالكتابة
كتابة أي شئ يجعلني مختلفة
أؤمن أن الإمساك بالقلم بحد ذاته إلهام.


ولأني قطعتُ عهدًا أن أدوِّن كل مايؤصَّرُ فيّ وأجد نفعهُ للمسلمين، سأتحدث عن مادةٍ عظيمة لاتتجاوز صفحاتُ مقررها الثلاث مائة
مادة الدعوة الإصلاحية
رغم أنها ليست مكثفة، إلا أن الساعتين اللتين أقضيانهما فيها خلّقت فيّ شعورًا كبيرًا جدًا ومختلفًا


هذه المادة الرائعة، تتحدث عن الإمام المجدد (محمد بن عبدالوهاب) –رحمه الله-، الذي أنقذنا بعد الله من براثن الأوثان ومزالق الشيطان، وَ تتحدث كذلك عن دعوته الإصلاحية.


وكان مقرر الدراسة هو الكتاب الآتي:
الكتاب: الدعوة الإصلاحية في بلاد نجد على يد الإمام المجدد الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله وأعلامها من بعده
تأليف: عبدالله بن محمد المطوع
تقديم: أ.د. صالح بن فوزان الفوزان
دار التدمرية


بداية: هو محمد بن عبدالوهاب بن سليمان بن علي بن مشرف الوهبي التميمي
وَ الدعوة الإصلاحية: هي تلك الجهود الكبيرة والأعمال الجليلة التي قام بها الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله لتصحيح الأوضاع الدينية الفاسدة والأحوال الاجتماعية المنحرفة التي كانت سائدة في الجزيرة العربية بعامة وفي وسطها بخاصة إبان القرن الثاني عشر الهجري.


الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله
كان –رحمه الله- قد حفظ القرآن تدبرًا وعملًا وهو صغير، فصار يدعو بهِ الناس ويحاول انتشالهم من أوحال الجهل إلى سماء التبصّر للدين الذي تمهّد في جزيرتهم جزيرة العرب، وكافح حتى وهو يعول أسرة، وطَرِد وحورب.


الجميل أن الكتاب يذكر مقولات للشيخ محمد بن عبدالوهاب من مواقف سريعة كان بها، فكيف بالمقال الذي يحضِّر له وينمقه!
وهذه أحد ماذُكر في الكتاب من الدرر الوهابية، ترسخ أمر الخيرة التي يغفلها الكثير، وكان سبب قولها:


أن الشيخ محمد رحمه الله قد قدم إلى محافظة (الدرعية) – لأجل الدعوة – ضيفًا عند أحد أهاليها، ثم قصدهُ أميرها (محمد بن سعود) –رحمه الله- ورحب به أيما ترحيب
فأخبر الشيخ محمد الأميرَ بما يريد (وهو أمر الدعوة إلى الله) مبيّنًا الخطأ الذي عليه أهل نجد من شرك واضطهادٍ للنفس وكسرٍ للفطرة
فلما تحقق الأمير محمد بن سعود من مصداقيّة الشيخ محمد بن عبدالوهاب -رحمهما الله-، طلب منه ألا يغادر الدرعية مستقبلًا إذا قاموا بنصرته وفتح البلدان له، وطلب كذلك ألا يعارض فيما يأخذه من الضرائب السنوية على سكان الدرعية في وقت الثمار، قائلًا لهُ: إن لي على أهل الدرعية قانونًا آخذه منهم وقت الثمار، وأخاف أن تقول لاتأخذ منهم شيئًا
فقال الشيخ محمد رحمه الله ماقالهُ رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيعة العقبة الثانية (أما الأولى فابسط يدك الدم بالدم والهدم بالهدم، وأما الثانية فلعل الله يفتح لك الفتوحات فيعوضك الغنائم ماهو خيرٌ منها … )


وَ الجميل أن المؤلِّف قد وضّح معنى مفهوم (الوهابية) المخطئ في اعتقاده كثيرٌ من أبناء الدين، والمؤسف أنهم من وضعوه بعد مااتبعوا زيف التغريبيين، قائلًا: الوهابيون يتبعون تعاليم الرسول وحده… وأعداء الوهابية هم أعداء الإسلام الصحيح.


وفي فصلٍ آخر تحدّث المؤلف عن عمالقة العلماء في الجزيرة العربية، -ومنهم من تتلمذ على يديه محمدٌ بن عبدالوهاب- وذكر سيَرهم الزاخرة
ومنهم:


وفي الكتاب فصولٌ ممتعة، منها مايوضح شهادات خصوم الإسلام على انحراف الواقع قبل قيام دعوة الشيخ
ومنها مايوضح آثار الدعوة الإصلاحية داخل وخارج جزيرة العرب
ومنها فصلٌ كاملٌ يوضِّح دور حكام الدولة السعودية الثالثة في نصرة الدعوة الإصلاحية،  وماقاموا بهِ من أعمال جليلة للنصرة والتمكين غفر الله لهم أجمعين، ومكّن هذا الدين.

وماينطق عقلي إلا أن هذه تربية القرآن وحسب
اللهم اجعله ربيعنا.


هذه المادة، تتوجت بعدة خصال حميدة، تظهر مع كل جديدٍ فيها
مع سطور هذا الكتاب.


ختامًا:
وإذا أراد اللهُ نشر كل فضيلةٍ ** طويَت، أتاح لها لسان الحسودِ
لولا اشتعال النار فيما جاورت ** ماكان يعرف عرف طيب العود


شكرًا للغالية دينا على ماأنعشت به فكري لإنتاج هذه التدوينة
خلود
21/2/1432هـ




Advertisements
المقالة السابقة
المقالة التالية
أضف تعليق

3 تعليقات

  1. Najwa

     /  4 مايو 2011

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركــاته
    وعـادت الحياة للمرفأ الآسر
    ونترقب جديد قلمك الفياض إن أعطتيه حقه
    فمثلك يملك أسلوب جذّاب و رائع ..

    ونسأل الله أن ييسر أمر تخرجك
    ونفرح برؤيتك خريجة و طالبة مرةً أخرى في مرحلة الماجستير
    بإذن الله ..

    وبارك الله فيكِ على هذه النبذة عن كتاب الدعوة الإصلاحية
    وبإنتظار المزيد ممافيه نفع وفائدة لرواد مدونتك ..

    رد
  2. ريحانة المدينة

     /  6 مايو 2011

    سلمت يمينكِ ياحبيبة..

    🙂

    اختياااار موفق كأنتِ..

    رد
  3. nooona

     /  3 يونيو 2011

    وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

    أهلاً تليق بك وبإشراقة قلمك
    عودة وللإبداع عودة (”
    ،،
    الشكر لإثرائك سيرة الإمام المجدد
    فهو و أمثاله معين ثريّ

    يَسر الله تخرجك
    المُنى لكِ بالتوفيق ما حييتِ

    ()

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: